لندن ودمشق لمعاودة الاتصال استخباراتياً

نقلت صحيفة "التايمز" البريطانية اليوم عن مصادر سورية قولها ان بريطانيا اعادت الاتصال على مستوى رفيع مع السلطات السورية في مجال الاستخبارات، وذلك بمناسبة زيارة وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند لدمشق الاثنين والثلاثاء.

وقالت الصحيفة ان هذا التعاون سيصب في مصلحة البريطانيين كونه يوجد في سوريا احد افضل شبكات جمع المعلومات الاستخبارية في الشرق الاوسط خصوصا لمراقبة تنقل المتطرفين الاسلاميين في العراق.

واشارت التايمز الى ان مسؤولين في اجهزة المخابرات البريطانية رافقوا ميليباند الى سوريا بطلب من نظيره السوري وليد المعلم.

ولدى وصوله الاثنين الى سوريا، اعتبر ميليباند ان لسوريا "دورا اساسيا" تلعبه من اجل الاستقرار في الشرق الاوسط.

طباعة