تأجيل محاكمة مبارك إلى الاثنين المقبل

أجلت محكمة جنايات القاهرة إلى الاثنين المقبل، الثاني من يناير 2012، نظر القضية المتهم فيها الرئيس المصري السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال والهارب حسين سالم، وحبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق و6 من كبار مساعديه، بالفساد والتحريض علي قتل المتظاهرين في أحداث الثورة.

ومثل مبارك وجميع المتهمين، اليوم، أمام المحكمة برئاسة المستشار أحمد رفعت، وعضوية المستشارين محمد عاصم بسيوني وهاني برهام الرئيسين بمحكمة استئناف القاهرة.

ويواجه مبارك 83 عاماً، اتهامات تتعلق باصدار أوامر بقتل نحو 850 شخصاً من المتظاهرين خلال التظاهرات التي أدت فى نهاية الأمر إلى تخليه عن الحكم.

ويمثل أيضاً أمام المحكمة، رجل الأعمال حسين سالم و جمال وعلاء مبارك بتهمة الفساد، حيث أنكر المتهمون جميعاً الاتهامات الموجهة اليهم في جلسات المحاكمة السابقة.

وفرضت السلطات المصرية اجراءات أمنية مشددة من رجال الشرطة والجيش حول مقر أكاديمية الشرطة، حيث تم نشر أكثر من خمسة آلاف جندي.

ويشارك في خطة التأمين 20 سيارة مصفحة و30 مدرعة، فضلاً عن تأمين هيئة المحكمة عند وصولها مقر المحكمة وحتى مغادرتها.

وبدأت محاكمة الرئيس المصرى السابق فى الثالث من أغسطس الماضي، وتوقفت فى أواخر سبتمبر، عندما طلب محامو أسر المتظاهرين الذين قتلوا في أحداث يناير التى أطاحت بمبارك، رد المحكمة التي يرأسها المستشار أحمد رفعت.

الا أنه رفض الطلب في السابع من الشهر الجاري.

طباعة