خالد بن محمد بن زايد يختتم زيارته الرسمية إلى ماليزيا

خالد بن محمد بن زايد خلال زيارته معرض لانكاوي للملاحة والفضاء برفقة ملك ماليزيا. وام

اختتم سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، أمس، زيارة رسمية إلى ماليزيا استمرت أربعة أيام. وكان في وداع سموه، السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه، ملك ماليزيا، والأمير حسنال إبراهيم عالم شاه، وصي عرش ولاية باهانج الماليزية. وكان سموه قد التقى خلال الزيارة السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه في العاصمة كوالالمبور، حيث تبادلا الأحاديث الودية التي تعكس عمق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين والشعبين الصديقين، وقد منح الملك سموه وسامين من الطراز الرفيع، تقديراً لدوره في ترسيخ علاقات الصداقة بين دولة الإمارات وماليزيا، كما بحث سموه وأنور إبراهيم رئيس وزراء ماليزيا، علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة. وشهد اللقاء مع رئيس الوزراء الماليزي اعتماد إطلاق كرسيين أكاديميين للبحث العلمي في مؤسسات للتعليم العالي في كوالالمبور: الأول باسم الشيخ زايد في معهد الدراسات الاستراتيجية والدولية في ماليزيا، بهدف تعزيز الدراسات والبحث الأكاديمي في منطقتي غرب آسيا وجنوب شرق آسيا، والثاني باسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في جامعة الدفاع الوطني الماليزية من أجل دعم جهود تمكين النساء والفتيات في مجال السلام والأمن ودعم بعثات حفظ السلام في الأمم المتحدة. وتم خلال الزيارة توقيع إعلان نوايا مشترك بشأن إطلاق محادثات للتوصل إلى اتفاقية شراكة اقتصادية شاملة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة ماليزيا، إضافة إلى بحث سبل تعزيز التعاون في مجال الطاقة، خصوصاً النظيفة منها، والعمل المناخي.

وكان سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد، قد زار «معرض لانكاوي الدولي للملاحة والفضاء» برفقة السلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه، والأمير حسنال إبراهيم عالم شاه.

واطّلع سمو ولي عهد أبوظبي، خلال جولة تفقدية بالمعرض ضمن زيارة سموه الرسمية إلى ماليزيا، على أجنحة عدد من شركات تكنولوجيا الملاحة والفضاء الماليزية المشاركة، إضافةً إلى جناح مجموعة إيدج الإماراتية، وشاهد مجموعة من العروض الجوية، من بينها عرض لفريق فرسان الإمارات للاستعراضات الجوية.

وخلال زيارة سموّه للمعرض وقّعت شركة «كاركال»، إحدى شركات مجموعة إيدج، اتفاقية مع شركة «كيتيك آسيا» الماليزية، لتعزيز سُبل التعاون وتطوير آفاق الشراكة بينهما.

رافق سموّه خلال الجولة التفقدية بالمعرض وزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ووزير الدولة لشؤون الدفاع، محمد بن أحمد البواردي، ووزير دولة للتجارة الخارجية، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، ورئيس دائرة البلديات والنقل - أبوظبي، محمد علي الشرفا، ورئيس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، أحمد جاسم الزعابي، وسفير الدولة لدى ماليزيا، خالد غانم الغيث.

 

طباعة