كليتشدار أوغلو يؤكد بعد أردوغان: سنقبل قرار الشعب إذا تقرر إجراء جولة إعادة

صورة

قال مرشح المعارضة في انتخابات الرئاسة التركية كمال كليتشدار أوغلو في وقت مبكر اليوم الاثنين إنه سيقبل قرار الشعب بإجراء جولة إعادة، مضيفا أن الرئيس التركي المنتهية ولايته رجب طيب أردوغان لم يحقق النتائج التي كان يرغبها في الانتخابات أمس الأحد.

وذكر كليتشدار أوغلو في تصريحات جنبا إلى جنب مع زعماء أحزاب أخرى في تحالفه أنه سيفوز على أردوغان إذا أجريت جولة إعادة.

وكان أردوغان قد ألقى خطابا لأنصاره مع استمرار فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية.

وقال أردوغان في تصريحات بمقر حزبه في أنقرة "نحن متقدمون بشكل جيد وفقا للنتائج غير الرسمية".

وزعم أن حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان فاز بأغلبية برلمانية بمساعدة شريكه حزب "الحركة القومية" الشعبوي  المتطرف.

وشكر أنصاره والمواطنين على "نسبة المشاركة القياسية" في الانتخابات.

وقال أردوغان إن نظام الانتخابات التركي كان "مثالا للعالم"، رافضا مزاعم المعارضة بالتلاعب بالبيانات.

وتابع "دولتنا، أمتنا انتصرت، وأظهرت تركيا أنها واحدة من الديمقراطيات الرائدة في العالم مع التزامها القوي بإرادة الأمة".

وحث الأمة على احترام النتائج وقال أنه يتصدر السباق الرئاسي بفارق حوالي 2.6  مليون صوت متقدما على أقرب منافسيه، كمال كليتشدار أوغلو.

وأضاف "سنرى ما قرره شعبنا عندما نحصل على نتائج أولية غير رسمية".

وقال أردوغان إنه يرحب بخوض جولة الإعادة إذا كان هذا هو ما صوت عليه الناس، لكنه يعتقد أنه سيحصل على أكثر من 50% من الأصوات بمجرد فرز أصوات الأتراك في الخارج.

وقال رئيس المجلس الأعلى للانتخابات التركية أحمد ينار،إنه تم ارسال أكثر من  87 % من الأرقام المحلية.

 وأعلن اردوغان الاثنين استعداده لخوض جولة ثانية من الانتخابات  ضد أوغلو في حال لم تُظهر النتائج النهائية فائزا واضحا.

وأوردت وكالة الأناضول الرسمية أن الرئيس المنتهية ولايته المحافظ البالغ 69 عاما حصل على 49.4% من الأصوات، بينما حصل كيليتشدار أوغلو على 44.9%، مع فرز 96% من صناديق الاقتراع.

واستغرق فرز أصوات الناخبين في الخارج وقتا أطول، حيث تم فرز أكثر من 30% من تلك الأصوات.

 

طباعة