مصر تستضيف اجتماعا إسرائيليا فلسطينيا لدعم التهدئة قبل رمضان

تستضيف مصر، اليوم الأحد، مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين في مدينة شرم الشيخ في محادثات تهدف إلى تهدئة العنف المتصاعد الذي أثار مخاوف من تفاقم الأوضاع مع حلول شهر رمضان نهاية الأسبوع الجاري.

ويأتي الاجتماع، الذي يحظى أيضاً بدعم الولايات المتحدة والأردن، في أعقاب اجتماع عقد في 26 فبراير في العقبة بالأردن بوساطة أميركية وكان الأول من نوعه منذ سنوات.

وأسفر اجتماع العقبة عن تعهدات إسرائيلية وفلسطينية بخفض التصعيد.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إن اجتماع شرم الشيخ يأتي «بهدف دعم الحوار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للعمل على وقف الإجراءات الأحادية والتصعيد وكسر حلقة العنف القائمة وتحقيق التهدئة. بما يمهد لخلق مناخ ملائم يسهم في استئناف عملية السلام».
 

طباعة