صاحب أطول لسان في العالم يستخدمه في الرسم

دخل الأميركي نيك ستوبيريل ،33عاما، سجل غينيس باعتباره يمتلك أطول لسان في العالم ويصل طوله إلى 3.97 بوصة، ويستخدمه من أجل الرسم.

ويقول هذا الرجل الذي يعمل موظفا في الحكومة الأميركية إنه يستطيع استخدام لسانه من أجل طباعة البريد الإلكتروني" الإيميل" ورسم الصور، والوصول إلى الأماكن التي يصعب الوصول إليها مثل كوعه.

واكتشف قسم تقويم الأسنان في كلية طب الأسنان في جامعة أدنبرة أن معدل طول اللسان عند البالغ هو 3.1 بوصة أو 7.9سنتيمتر للنساء، و 3.3بوصة أو 8.5 سنتيمتر للرجال.

وقام نيك خلال أحد البرامج التلفزيونية برسم مقدمي البرنامج بلسانه الذي كان قد لفه مثل بكرة قبل الشروع بالرسم.

وعندما سأله أحد مقدمي البرنامج كيف اكتشف أنه يمتلك لسانا طويلا فأجابه: "إذا كنت قد ولدت بلسانا طويلا فإنك ستدرك ذلك. وعندما كنت طفلا اعتدت أن اخرج لساني من فمي فكان أطول من ألسنة أقراني من الأطفال الآخرين.

وعندما أصبحت في المدرسة الثانوية، أطلقوا علي لقب "جيم سيمسون" وهو موسيقي أميركي عرف كان يخرج لسانه دوما من فمه خلال عروضه.

وقال نيك إن دخوله إلى سجل غينيس للأرقام القياسية العالمية مر عبر عملية معقدة. وقال "أرسلوا لي بداية معايير كان علي اتباعها من ضمنها الذهاب إلي الأطباء، إضافة إلى وجود الشهود وكل ذلك من أجل أن يكون غينيس مستعدا لتقييم حالة لساني".

وبالنسبة للفوائد التي يمكنه الحصول عليها من خلال لسانه الطويل قال إنه ليس بحاجة إلى استخدام المناديل الورقية في حالة كان هناك بعض الطعام على وجهه فانه قادر على لعقها بلسانه دون الحاجة للمناديل. وفي المطاعم أحاول أن أكون مهذبا، واستخدم المناديل الورقية ولكني إذا لم أجد أي منها فاني ألجأ إلى لعق وجهي. وفي الحقيقة إنه صديق للبيئة.

وقال نيك أن شقيقه يمتلك لسانا طويلا ولكن ليس بطول لسانه. وذكر أيضا أنه كان معروفا بلقب "ليكاسو" وهو تلاعب بالكلمات حول اسم الرسام الأسباني، وهو "ذكر اسم هذا الرسام وكوني أستطيع الرسم بلساني. وقام نيك بلف لسانه حول نفسه ومن ثم غمس رأس لسانه بالألوان وثم بدأ الرسم على لوحة.

ودخل نيك سجل غينيس عام 2012، ولا يزال يحمل اللقب بسهولة صاحب أطول لسان في العالم. وقال لسجل غينيس العام الماضي "استخدم لساني من أجل الإبداع فألفه ومن ثم أغمسه في الألوان وأرسم على اللوحة.
 

 

طباعة