اكتشافات أثرية بمحافظة قناً المصرية ترجع إلى العصر الروماني

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية عن كشف بقايا مقصورة من الحجر الجيري ترجع إلى العصر الروماني، وذلك أثناء أعمال الحفئر الأثرية بالمنطقة الواقعة شرق معبد دندرة بمحافظة قناً بصعيد مصر.
صرح بذلك الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بجمهورية مصر العربية .

وتعد بقايا المقصورة عبارة عن منصة مكونة من مستويين ذات أساس وأرضيات منحدرة، عثر بداخلها على حوض لتخزين المياه من الطوب الأحمر المغطي بالملاط ذو دَرَج، ويمكن تأريخه إلى العصر البيزنطي.

كما تم العثور على تمثال علي هيئة أبو الهول من الحجر الجيري يمثل أحد الأباطرة الرومان، مرتدياً غطاء الرأس المعروف بالنمس وتعلو جبهته حية الكوبرى.

طباعة