زعيم كوريا الشمالية يأمر جيشه بتحسين الجاهزية للحرب

أمر الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، جيشه بتوسيع نطاق تدريباته القتالية، وتكثيف استعداداته للحرب وسط توترات متفاقمة مع جيرانه وواشنطن.

وترأس كيم اجتماعاً للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الحاكم، ودعا الجيش إلى تحقيق انتصارات دائمة، وإظهار قوة عسكرية لا مثيل لها لبدء مرحلة جديدة من التنمية، حسبما أوردت وكالة أنباء كوريا المركزية الرسمية اليوم الثلاثاء.

وقالت الوكالة إن أعضاء اللجنة ناقشوا سلسلة مهام تهدف لإحداث تغيير كبير في الجيش يتضمن توسيع وتكثيف العمليات والتدريبات القتالية باستمرار، وتحسين الاستعداد للحرب بشكل أكثر صرامة.

جاء الاجتماع وسط مؤشرات على استعداد كوريا الشمالية لعرض عسكري ضخم في العاصمة بيونغ يانغ خلال الاحتفال بالذكرى الـ 75 لتأسيس الجيش الشعبي الكوري غدا الأربعاء، وقد يستغل كيم الفعالية لاستعراض أحدث أسلحته ومعداته وصواريخه القادرة على حمل رؤوس نووية، التي تثير قلق الولايات المتحدة وحلفائها الآسيويين.

طباعة