معْلمان عربيان على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر

أضيفت آثار مملكة يمنية قديمة ومنطقة معارض خرسانية لبنانية حديثة الأربعاء إلى قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي المعرضة للخطر.

تم إدراج المعالم السبعة الرئيسية لمملكة سبأ اليمنية القديمة، ومعرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس على لائحة وكالات الأمم المتحدة في "إجراء عاجل"، على أمل الحفاظ على المواقع المهملة بشكل أفضل. وأضافت اليونسكو أن الموقعين سيحصلان الآن على مساعدة تقنية ومالية معززة.

مملكة سبأ اليمنية التي تعود لعصور ما قبل الإسلام، والتي كانت تمتد من صنعاء إلى مأرب، تقع الآن على أحد الخطوط الأمامية الرئيسية التي تفصل الميليشيات الحوثية عن قوات التحالف بقيادة السعودية.

تمت الإشارة إلى التهديد بالدمار جراء انقلاب الميليشيات الحوثية وانفلات الوضع الأمني في مناطق الميليشيات باعتباره السبب الرئيسي لإضافة المعالم السبعة التي تشمل العديد من المعابد القديمة وسدا وأنقاض مأرب القديمة.

وتسبب انقلاب الميليشيات الحوثية في تدمير منازل طينية تاريخية في شمال صعدة، معقل الحوثيين التاريخي، وألحق أضراراً كبيرة بالمدينة القديمة التي يزيد عمرها عن 2500 عام في وسط صنعاء.

تم تصميم معرض رشيد كرامي الدولي، أحد معالم الحداثة في لبنان، خلال الستينيات كجزء من سياسة أوسع لتحديث البلاد. أدى نقص التمويل إلى توقف البناء بشكل مستمر قبل أن يتم في نهاية المطاف التخلي عن الموقع نصف المبني في أعقاب اندلاع الحرب الأهلية خلال منتصف السبعينيات.

في السنوات الأخيرة، جذب الموقع، الذي تبلغ مساحته 70 هكتارا (173 فدانا)، وتبرز فيه قاعة للحفلات الموسيقية على شكل بوميرانغ، انتباه العديد من المطورين.

 قالت اليونسكو إنها أضافت الموقع بعد مخاوف بشأن "حالة الحفظ" والمخاوف من أن استحداث تجديدات عليه يمكن أن يقوض "سلامة المجمع".

طباعة