اليمن.. معارك في الجوف وإسقاط مسيرة حوثية في مأرب

أرشيفية

صدت قوات الجيش اليمني ممثلة باللواء "الأول حرس حدود"، هجوماً لميليشيات الحوثي الإرهابية في منطقة اليتمة شمال محافظة الجوف، هو الأكبر منذ بداية الهدنة وفقاً لمصادر ميدانية، مؤكدة استخدام الحوثيين لمختلف الأسلحة بما فيها المسيرات المفخخة في الهجوم.

وأكدت المصادر، فشل الحوثيين رغم الغطاء النار الكثيف الذي استخدمته في الهجوم، من التقدم والسيطرة على منطقة "عرق الأبتر" شمال منطقة اليتمة في مديرية خب والشعف، وتم تكبيد الحوثيين خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وآلياتها القتالية.

وتشهد المنطقة هجمات ومناوشات حوثية، منذ مطلع الأسبوع الجاري، مستغلة التزام القوات اليمنية والتحالف بقرار وقف إطلاق النار الذي أعلن في 2 إبريل من العام الماضي، رغم تنصل الميليشيات عن اتفاق الهدنة في أكتوبر 2022.

وفي مأرب، أكدت مصادر ميدانية، إسقاط طائرة مسيرة مفخخة، أطلقتها الميليشيات تجاه مواقعها في جبهة "البلق الشرقي" بالمحور الجنوبي للمحافظة، مع استمرار شنها هجمات وتنفيذ محاولات تسلل نحو مواقع القوات والمقاومة المرابطة جبال البلق وصحراء الجوبة.

يأتي ذلك متزامناً مع اجتماع عقد في مأرب ضم قيادة عسكرية وأمنية، تم فيه التأكيد على رفع الجاهزية القتالية لمواجهة الهجمات والخروقات الحوثية لقرار وقف إطلاق النار.

 

طباعة