«حكماء المسلمين» يدين بشدة إحراق نسخة من القرآن الكريم في السويد

دان مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، بشدةٍ ما أقدم عليه أحد المتطرفين في السويد من حرق لنسخة من القرآن الكريم. وأكد المجلس، في بيان، أن الإقدام المنبوذ على حرق نسخة من المصحف الشريف، هو استفزازٌ واضحٌ لمشاعر ما يقرب من ملياري مسلم حول العالم.

وأعرب عن رفضه لهذا السلوك الإجرامي؛ الذي يتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية ويبرهن على عنصريةٍ بغيضةٍ تترفَّع عنها الحضارات الإنسانية كافة، مؤكداً أن مثل هذه الانتهاكات تعد وقوداً لخطاب التطرف والإرهاب، داعياً إلى ضرورة وقف بثِّ خطاب الكراهية وإثارة الفتن، وعدم الإساءة للمقدسات الدينية.

 

طباعة