لبنان يعود إلى عمقه العربي من باب الإعلام

أكّد وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية زياد مكاري، أمس، أن بيروت لا تتعب ولا تستسلم ولا ترفع الأعلام البيضاء.

وقال مكاري، بعد اجتماع عقده أمس مع سفراء الدول العربية والقائمين بالأعمال لإطلاعهم على تحضيرات الاحتفال بـ«بيروت عاصمة الإعلام العربي للعام 2023»، إن الاجتماع هدفه التأكيد على الألفة والمحبة والمودة بين بيروت والعواصم العربية.

وأضاف «ليست صدفة أن تعود بيروت إلى عمقها العربي من باب الإعلام»، مشيراً إلى أن «قرار مجلس وزراء الإعلام العرب إعلان بيروت عاصمة للإعلام العربي هو مؤشر ثقة بعاصمتنا الحبيبة».

وأعلن أن «الاحتفال سيكون في 23 و24 فبراير المقبل»، مضيفاً أن «العالم كله سيشهد على نبض هذا البلد الذي لا يتوقف، فثقافة الحياة لدينا أقوى من كل محاولات كبتنا».

وأشار إلى «الصعوبات التي يمرون بها من مشقات سياسية واقتصادية نتحمل مسؤوليتها»، مؤكداً أنهم سيبذلون قصارى جهدهم من أجل فعاليات هذا العام انتصاراً لبيروت وتعبيراً عن فرحتهم بعودة العرب إليها من خلال الإعلام.

 

طباعة