الحكومة الألمانية تدين إحراق القرآن الكريم في السويد

اليميني المتطرف راسموس بالودان يمسك القرآن الكريم قبيل إحراقه.

أدانت الحكومة الألمانية قيام اليميني المتطرف راسموس بالودان بإحراق القرآن الكريم قرب السفارة التركية بالعاصمة السويدية ستوكهولم، ووصفته بأنه "عمل غير محترم وغير ملائم للغاية".

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الاثنين في برلين: "أوروبا تؤيد التعايش السلمي بين جميع الأديان"، مضيفاً أن حق الإنسان في الحرية الدينية ذو قيمة عليا مثل حرية التظاهر وحرية الرأي.

وأضاف أن الاستفزازات - مثل ذلك العمل الاحتجاجي في ستوكهولم - تساهم في الانقسام.

وكان زعيم حزب "الخط المتشدد" اليميني المتطرف في الدنمارك، راسموس بالودان، قد قام بحرق نسخة من المصحف الشريف، أمام السفارة التركية بالعاصمة السويدية استوكهولم، وقام بتصوير الواقعة، ما تسبب في موجة رفض وإدانات واسعة.

طباعة