اليمن.. ميليشيات الحوثي تفشل في إطلاق "باليستي" وتصعد في 4 محافظات

جددت ميليشيات الحوثي الإرهابية، اليوم، هجماتها تجاه مواقع الجيش اليمني والمقاومة في محافظة تعز، وقصفت المدنيين في بيحان شبوة بالمسيرات، فيما تواصلت المعارك في جبهات غرب مأرب، وشمال لحج، مع استمرار الانتهاكات في همدان صنعاء.

وأكدت مصادر ميدانية في تعز، قيام الميليشيات الحوثية بشن قصف مكثف على مواقع الجيش والمقاومة في محيط جبل هان بجبهة الضباب غرب المدينة، كما قصفت مواقع الدفاع الجوي، والأربعين ، والزنوج شمال غرب المدينة، وكذا جبهة الطوير بمديرية المعافر بالريف الغربي للمحافظة.

وأفادت المصادر، بأنه تم الرد على تلك الهجمات من قبل قوات الجيش والمقاومة، وكبدت الميليشيات خسائر في صفوف عناصرها، وعتادها القتالي.

في الأثناء، أقدمت الميليشيات على تفجير منزل أحد أبناء قرية عرادة  بمنطقة حوامرة بمديرية ماوية شرق تعز ، على خلفية رفضه استحداث الميليشيات موقع عسكري بالقرب من منزله والمنازل المجاورة.

وكانت الميليشيات، أرسلت تعزيزات قتالية وأسلحة إلى جبهات تعز ومحيطها، خلال الأيام القليلة الماضية، في طارا تصعيدها في مختلف الجبهات.

وفي شبوة، اقدمت الميليشيات على قصف منازل المدنيين في منطقة القويم بمديرية بيحان، بالمسيرات المفخخة، ما أدى لتدمير منزل أحد أبناء المنطقة، وذلك في اطار مساندتها للعناصر الإرهابية التي يجري ملاحقتها من قبل قوات دفاع شبوة في مديريتي نصاب والروضة.

وفي إب، أكدت مصادر مطلعة فشل ميليشيات الحوثي في إطلاق صاروخ باليستي من معسكر للحرس الجمهوري السابق في مديرية يريم، أنفجر خلال عملية إطلاقه ما تسبب في مقتل وإصابة عدد من عناصر الحوثيين بينهم خبراء صواريخ أجانب.

وفي مأرب، أفشلت قوات الجيش والمقاومة، محاولة تسلل لعناصر حوثية تحت غطاء ناري كثيف، تجاه مواقعها في الكسارة والمشجح بمديرية صرواح غرب المحافظة، وفقا لمصادر ميدانية، مؤكدة استمرار عمليات استحداث مواقع للحوثيين في مركز المديرية.

وأشارت المصادر، إلى أن الميليشيات استحدثت موقعا قتاليا غرب حباب بصرواح، ونصبت فيه منصات إطلاق صواريخ ومسيرات مفخخة، تم استقدامها من مخازنها بالقرب من ميناء الحديدة على الساحل الغربي.

وفي صعدة، استهدفت قوات الجيش تحركات قتالية لعناصر ميليشيات الحوثي في مديرية شدا الحدودية، وكبدتها ثلاث قتلى وعدد من الجرحى.

وفي الجوف، تواصلت المواجهات بين الجيش والميليشيات في جبهة الأبتر في منطقة اليتمة شمال المحافظة، مخلفة قتلى وجرحى.

في الأثناء، عاودت التوترات المسلحة بين قبائل بني نوف في الجوف، وميليشيات الحوثي، على خلفية رفض الأخيرة إطلاق سراح المختطفين من أبناء القبائل، وفقا لمصدر قبلي.

وفي صنعاء، أقدم قيادي حوثي ، على قتل الزعيم القبلي البارز المنتمي لقبائل رداع في البيضاء عبدالله سعيد الحميدي، في منطقة عطان جنوب العاصمة، ما دفع لاحتشاد قبائل رداع في صنعاء للمطالبة بتسلم القاتل، ومهددة بالتصعيد في حال الرفض.

إلى ذلك، واصلت الميليشيات تنكيلها بحق أبناء قرى بيت دودة وبيت الحسام وبيت بشر وخبارة وبيت سعلة والعشة، في منطقة الجاهلية بمديرية همدان، إلى جانب استمرار عمليات التجريب والمصادرة للأراضي، ومحاصرة المنازل، تحت مبرر جديد البحث عن أسلحة وصواريخ.

من جهة أخرى، أعلن المشروع السعودي لنزاع الألغام في اليمن "مسام"، تمكنه من نزع 1045 لغماً خلال الأسبوع الثالث من يناير الجاري في مناطق يمنية متفرقة.

وذكر المشروع في بيان، أن إجمالي الألغام المنزوعة منذ بداية المشروع ارتفع إلى 383 ألفًا و 193 لغما زرعتها الميليشيات الحوثية عشوائيا في مناطق متفرقة.

طباعة