في وقت حساس لـ بايدن.. استقالة مرتقبة لكبير موظفي البيت الأبيض

بايدن ورون كلاين.

يعتزم كبير موظفي البيت الأبيض رون كلاين ترك منصبه بعد عامين له في هذه الوظيفة المركزية والحساسة، في أهم استقالة تشهدها إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن منذ توليه منصبه قبل عامين.

وفقا لصحيفة نيويورك تايمز فإن كلاين "أسَرَّ إلى زملائه منذ انتخابات منتصف الولاية في نوفمبر أنه بعد فترة مرهقة ومتواصلة إلى جانب بايدن تعود إلى حملة 2020، أصبح مستعدا للمضي قدما"،وقد بدأ البحث عن بديل له منذ ذلك الحين.

وقالت نيويورك تايمز، أن استقالة رون كلاين المرتقبة ، تزامنت مع التحقيق في الوثائق السرية التي تم العثور عليها في أماكن تابعة للرئيس الأميركي جو بايدن.

وكلاين أحد أقرب المتعاونين مع الرئيس وقد يترك منصبه بعد الخطاب السنوي لجو بايدن حول حال الاتحاد والمقرر في 7  فبراير، استنادا إلى الصحيفة.

وسيتنحى كلاين عن منصبه في وقت حساس للولاية الرئاسية. فقد يعلن الرئيس الـ46 للولايات المتحدة والبالغ من العمر 80 عاما في الأسابيع المقبلة ترشحه رسميا للرئاسة عام 2024 بينما سبق لمنافسه الجمهوري الكبير دونالد ترامب (76 عاما) أن أعلن عزمه على خوض السباق.

ولم يتضح بعد ما إذا كان قد تم بالفعل اختيار خليفة له.

 

 

 

طباعة