بلينكن: انخفاض التوتر بين واشنطن وبكين

أعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن هناك انخفاضاً في التوتر مع الصين، لكنه عبّر مجدداً عن قلقه حيال تايوان.

ولدى سؤاله في جامعة شيكاغو عما إذا كان التوتر قد انخفض مع العملاق الآسيوي، أجاب بلينكن: «أعتقد ذلك، بقية العالم تتوقع منا أن ندير هذه العلاقة بمسؤولية، لأن الدول الأخرى تعلم أن ذلك سيؤثر عليها أيضاً».

ويتوجه بلينكن إلى بكين يومي الخامس والسادس من فبراير المقبل، وفقاً لمسؤول أميركي، وهي أول زيارة بهذا المستوى إلى الصين منذ زيارة سلفه الجمهوري مايك بومبيو عام 2018. وقد اتفق الرئيسان، الأميركي جو بايدن والصيني شي جين بينغ، على هذه الزيارة على هامش قمة في إندونيسيا في نوفمبر الماضي. وعبّر بلينكن في الوقت نفسه عن قلقه بشأن تايوان، مشيراً إلى محاولات بكين عزل الجزيرة التي تعتبرها الحكومة الصينية جزءاً من أراضيها، لافتاً إلى سلسلة من المناورات العسكرية.

وقال: «ما رأيناه خلال السنوات القليلة الماضية هو، على ما أعتقد، أن الصين قررت أنها لم تعد تشعر بالارتياح للوضع الراهن في الجزيرة».

• بلينكن سيزور الصين بداية الشهر المقبل.

طباعة