روسيا تتوعد بالرد بالمثل على تجميد حسابات قناة "آر تي" في فرنسا

 قالت وزارة الخارجية الروسية إن تجميد حسابات قناة"آر تي" الناطقة باللغة الفرنسية، سيؤدي إلى إجراءات جوابية ضد وسائل الإعلام الفرنسية في روسيا.

وبحسب ما أوردته وكالة أنباء تاس الروسية، أعلنت وزارة الخارجية في موسكو اليوم السبت، أن الإجراءات الجوابية التي ستتخذها روسيا "ستكون من النوع الذي سيبقى في ذاكرة باريس، إذا لم تتوقف السلطات الفرنسية عن ترويع الصاحفيين الروس".

وأفادت قناة"آر تي" الناطقة بالفرنسية، أمس الجمعة، أن السلطات الفرنسية قررت تجميد حساباتها البنكية على الأراضي الفرنسية.

وقالت رئيسة القناة، كسينيا فيودوروفا: "تلقينا رسالة من مصرفنا بشأن تجميد حسابات "آر تي" الفرنسية بطلب من السلطات الفرنسية، على خلفية الحزمة التاسعة من العقوبات ضد روسيا التي تم اتخاذها في ديسمبر الماضي".

وفي وقت سابق، أعربت السفارة الروسية لدى فرنسا، عن أدانتها لحجز الحسابات المصرفية لقناة "آر تي" الناطقة بالفرنسية، مشيرة إلى أن هذا يعد انتهاكا صارخا لمبادئ حرية الإعلام، ويتجاوز عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا.

طباعة