قصة خبرية

نجاة رجل تاه في البحر الكاريبي 24 يوماً لم يتناول خلالها سوى «الكاتشاب»

الناجي كتب كلمة «help» (ساعدوني) على زورقه الشراعي الذي عُثر عليه على متنه. من المصدر

نجا رجل تاه في البحر الكاريبي 24 يوماً، بعد تناوله «الكاتشاب» فقط، خلال هذه المدة، قبل أن تنقذه عناصر الإغاثة في المياه الكولومبية، على ما أعلنت السلطات البحرية في كولومبيا.

وقال إلفيس فرنسوا، المتحدر من جمهورية الدومينيكان، والبالغ 47 عاماً، في مقطع فيديو نشرته البحرية الكولومبية، «لم تكن بحوزتي أي مأكولات سوى عبوة من الكاتشاب، ومسحوق الثوم، ومكعبات من المرق. فخلطت كل هذه المكونات مع الماء، وتناولتها طيلة 24 يوماً، لكي أستطيع البقاء على قيد الحياة».

وكتب الناجي كلمة «help» (ساعدوني) على زورقه الشراعي الذي عثُر عليه على متنه على بعد 120 ميلاً بحرياً (220 كيلومتراً) شمال غرب بويرتو بوليفار، في مقاطعة لا غواخيرا في شمال البلاد. وقال فرنسوا «رصدت طائرة في السماء بتاريخ 15 يناير، وبدأت في إرسال إشارات لها من خلال انعكاس أشعة الشمس على مرآة كانت بحوزتي، وعندما رأيتها تمرّ مرتين أدركت أنّ مَن في داخلها رأوني».

وحضر عناصر البحرية الكولومبية فوراً لإنقاذه بمساعدة إحدى السفن التجارية.

وأشار بيان للبحرية الكولومبية إلى أنّ الرجل المقيم في جمهورية الدومينيكان تاه في البحر، وهو يقوم بتصليح مركب شراعي أمام أحد الموانئ في جزيرة سانت-مارتن، الواقعة شمال شرق جزر الأنتيل، بسبب سوء الأحوال الجوية في ذلك اليوم.

وأضاف أنّ «الرجل الذي لا يعرف شيئاً عن الملاحة البحرية، فُقد وتاه في البحر، وباءت جهوده في التعامل مع المركبة ومعداتها بالفشل». وحاول فرنسوا مرات عدة الاتصال بهيئة الطوارئ، إلا أنّه لم يفلح في ذلك، بسبب الضعف في شبكة الاتصالات.

وقال الرجل «ما كان بوسعي أن أفعل شيئاً سوى الجلوس والانتظار.. 24 يوماً بعيداً عن اليابسة وبمفردي. لم أكن أعرف حتى ما عليّ فعله، أو في أي نقطة أنا موجود. كان الأمر صعباً، وفقدت الأمل أحياناً فيما كنت أفكّر في عائلتي».

وأُحيل الرجل إلى دائرة الهجرة الكولومبية لتنظيم عودته إلى جمهورية الدومينيكان.

طباعة