«فرضيات» عدة حول تحطم مروحية وزير الداخلية

كلف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي جهاز الخدمة السرية في البلاد بالتحقيق في سبب تحطم طائرة مروحية أدى إلى مقتل 14 شخصاً، من بينهم وزير الداخلية دينيس موناستيرسكي. ولايزال سبب تحطم المروحية صباح الأربعاء غير واضح.

وقال إن الوزير ونائبه يهوفيني ينين ليسا سياسيين يمكن «استبدالهما بسهولة» وقال: «إنها حقاً خسارة كبيرة للدولة». وأضاف الرئيس الأوكراني عبر الفيديو أمام منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، أن التحقيق يدرس «فرضيات» عدة حول تحطم المروحية.

وأوضح زيلينسكي، أن «التحقيق جارٍ. يتمّ درس نظريات عدة ولست مخوّلاً التحدث عن الفرضيات المختلفة حتى انتهاء التحقيقات». وفتحت السلطات الأوكرانية الأربعاء تحقيقاً جنائياً في تحطّم المروحية، بأمرٍ من الرئاسة. وتحطّمت المروحية، وهي من طراز سوبر بوما إي سي 225 في بروفاري قرب كييف.

 

طباعة