مستشار الأمن القومي الأميركي يلتقي نتنياهو في القدس

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس، مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، في أرفع مستوى من المحادثات بين الجانبين منذ تولي الحكومة الإسرائيلية اليمينية السلطة الشهر الماضي.

وتأتي زيارة سوليفان وسط قلق واشنطن بشأن سياسات نتنياهو وإزاء العديد من أعضاء ائتلافه الحاكم القومي المتطرف، الذي يتخذ خطاً متشدداً ضد الفلسطينيين. وجاء في بيان صدر عن مكتب نتنياهو أنهما ناقشا البرنامج النووي الإيراني.

وأبلغ نتنياهو سوليفان، بحسب مقطع مسجل مصور عن الاجتماع «أعرف الرئيس بايدن منذ 40 عاماً كصديق عظيم لإسرائيل. ونرى فيكم شريكاً موثوقاً في قضايا ضمان الأمن، وبالطبع دفع السلام». بدوره أبلغ سوليفان نتنياهو أن «التزام بايدن بدولة إسرائيل قوي للغاية، وهو التزام متجذر في التاريخ المشترك والمصالح المشتركة والقيم المشتركة بين البلدين».

 

طباعة