إطلاق أسير فلسطيني بعد سجن 40 عاماً

أطلقت السلطات الإسرائيلية سراح ماهر يونس، أحد أقدم الأسرى الفلسطينيين، أمس، بعد أن أنهى حكماً بالسجن لمدة 40 عاماً لقتله جندياً إسرائيلياً. واستقبل أهالي قرية عارة، مسقط رأسه، يونس حيث كان يرتدي الشال الفلسطيني التقليدي.

وقال يونس «أسعد اللحظات هي الالتقاء بالأهل رغم التغيرات على مدة 40 سنة». وبدأ يونس وابن عمه كريم يونس عقوبتهما بالسجن في عام 1983 بعد إدانتهما بقتل الجندي الإسرائيلي أبراهام برومبرج، قرب مدينة الخضيرة.

ووفقاً لجمعية نادي الأَسير الفلسطيني، قضى كل من ماهر وكريم أطول عقوبة متواصلة لأي فلسطيني في سجن إسرائيلي.

 

طباعة