لافروف يعلن عن اجتماع ثلاثي لوزراء الخارجية بشأن سورية

لافروف أكد أن تركيا تؤيد تطبيع العلاقات مع دمشق. إي.بي.إيه

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن اجتماع مع نظيريه من أنقرة ودمشق، لمناقشة قضية سورية.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي متلفز أمس، «تركيا، كما تعلمون، تؤيد تطبيع العلاقات مع دمشق».

وأضاف أنه طُلب من روسيا التوسط بين الدولتين الجارتين، موضحاً أنه لذلك يتم الإعداد لاجتماع لوزراء الخارجية.

وقال لافروف «إحدى أكبر المشكلات هي إدلب». وأضاف أنه يجب على تركيا فصل القوات الموالية لتركيا هناك عن جبهة النصرة، التي تصنفها موسكو ودمشق على أنها إرهابية.

وأضاف لافروف أن الدوريات التركية - الروسية المشتركة على الطريق السريع الرئيس إلى حلب، لم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن.

وأوضح لافروف أن موسكو تتفهم مخاوف تركيا إزاء من تعتبرهم أنقرة مقاتلين أكراداً خطرين في سورية.

وأجرى مسؤولون دفاعيون من تركيا وسورية وروسيا محادثات نهاية العام الماضي، في محاولة لتطبيع العلاقات بين أنقرة ودمشق، بعد سنوات من الحرب السورية.

طباعة