شرطي إسرائيلي يعترض دخول سفير الأردن للمسجد الأقصى.. وعمّان تحتج

صورة أرشيفية لعناصر من الشرطة الإسرائيلية والمستوطنين أمام "قبة الصخرة".

استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية السفير الإسرائيلي في عمّان، عصر اليوم الثلاثاء، إلى مقر الوزارة، إثر إقدام أحد أفراد الشرطة الإسرائيلية على اعتراض طريق السفير الأردني في تل أبيب لدى دخوله إلى المسجد الأقصى.

وذكر الناطق الرسمي باسم الوزارة، السفير سنان المجالي، أنه قد تمّ إبلاغ السفير الإسرائيلي رسالة احتجاجٍ شديدة اللهجة لنقلها على الفور لحكومته، أكدت إدانة الحكومة الأردنية لكافة الإجراءات الهادفة للتدخل غير المقبول في شؤون المسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف، والتذكير بأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة كافة شؤون المسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف وتنظيم الدخول إليه.

وأكد البيان أنه "جرى التأكيد على وجوب امتثال إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، لالتزاماتها وفقاً للقانون الدولي، ولا سيما القانون الدولي الإنساني، بشأن مدينة القدس المحتلة ومقدساتها وخاصة المسجد الأقصى المبارك / الحرم القدسي الشريف، والامتناع عن أية إجراءات من شأنها المساس بحرمة الأماكن المقدسة ووضع حد لمحاولات تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم فيها، أو المساس بصلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية".

طباعة