ألمانيا: محاكمة شاب اصطحبته والدته إلى "داعش" وعمره 11 عاماً

من المرجح أن تبدأ قريباً في ألمانيا محاكمة شاب اصطحبته والدته إلى سورية للانضمام إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، عندما كان عمره (11 عاماً).

وقال مكتب المدعى العام الاتحادي، اليوم الاثنين، إنه تم توجيه اتهامات ضد الشاب في المحكمة العليا الإقليمية في هامبورج، شمال ألمانيا.

ويواجه الشاب، الذي كان رهن الحبس الاحتياطي منذ أكتوبر الماضي، اتهاماً بالانتماء إلى تنظيم "داعش" والايذاء البدني الخطير والإكراه.

ويفترض المحققون أن المتهم كان يعيش مع تنظيم داعش منذ عام 2013 وعمل معهم كمقاتل في وقت لاحق.

وأفاد مكتب المدعي العام بأنه تم احتجاز الشاب لدى الأكراد في نهاية عام 2017 ، كما تم احتجازه لاحقاً بشكل مؤقت في منشأة للشباب المتطرف.

طباعة