استئناف البحث عن أربعة ما زالوا مفقودين بعد تحطم طائرة في نيبال

قال مسؤولون إن رجال الإنقاذ في نيبال استأنفوا اليوم البحث عن أربعة أشخاص ما زالوا في عداد المفقودين بعد أسوأ حادث تحطم طائرة تشهده البلاد منذ 30 عاما.

انتشل رجال الإنقاذ جثث 68 شخصا من بين 72 كانوا على متن الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية يتي والتي تحطمت في مدينة بوخارا السياحية قبل دقائق من هبوطها أمس.

كانت الطائرة في رحلة من كاتمندو إلى بوخارا وعلى متنها 57 من نيبال وخمسة هنود وأربعة روس وأيرلندي واثنان من كوريا الجنوبية وأسترالي وفرنسي وأرجنتيني.

وقال مسؤول بشرطة بوخارا إن عملية البحث والإنقاذ التي توقفت بسبب حلول الظلام أمس استؤنفت صباح اليوم.

وأضاف أن البحث مستمر عن الجثث الأربعة التي لا تزال مفقودة.

وأعلنت نيبال اليوم يوما للحداد الوطني وشكلت لجنة للتحقيق في الكارثة واقتراح تدابير لتجنب وقوع مثل هذه الحوادث في المستقبل.

وحوادث الطائرات ليست نادرة في نيبال التي توجد فيها ثمانية جبال من بين أعلى 14 قمة في العالم من بينها قمة إيفرست إذ يمكن للطقس أن يتغير بشكل مفاجئ ويزيد الخطورة على الملاحة الجوية.

وقُتل 350 على الأقل منذ عام 2000 في حوادث تحطم طائرات أو طائرات هليكوبتر في نيبال.

 

طباعة