بايدن أول رئيس أميركي يلقي كلمة في قداس بكنيسة مارتن لوثر

يصبح الرئيس الأميركي جو بايدن أول رئيس أميركي يلقي وهو لا يزال في منصبه كلمة خلال قداس الأحد بكنيسة مارتن لوثر كينغ جونيور في أتلانتا، إذ يسعى لتعزيز شعبيته بين الأميركيين السود قبل الإعلان المتوقع عن ترشحه للانتخابات المقررة في 2024.

وبمناسبة اليوم الوطني للاحتفال بذكرى زعيم الحقوق المدنية الشهير الذي اغتيل عام 1968، سيلقي بايدن كلمة في كنيسة إبنيزر المعمدانية بدعوة من راعيها السناتور الديمقراطي عن ولاية جورجيا رافاييل وورنوك.

وكان كينغ ليكمل عامه الرابع والتسعين اليوم الأحد، إلا أنه اغتيل عن 39 عاما في ولاية تنيسي على يد جيمس إيرل راي. وكان كينغ راعيا لكنيسة إبنيزر من عام 1960 إلى مقتله.

وسبق أن زار الكثير من الرؤساء، ومن بينهم بايدن، إبنيزر تقديرا لكينغ، وعادة ما تكون الزيارات خلال فعاليات قريبة من موعد عيد ميلاده. لكن بايدن سيكون اليوم الأحد أول من يلقي كلمة خلال قداس صباحي اعتيادي.

وتأتي زيارة بايدن لأتلانتا في وقت يستعد فيه لما يُتوقع أن يكون إعلانا عن ترشحه لإعادة انتخابه خلال الأسابيع المقبلة.

وفاز بايدن بانتخابات 2020 بدعم قوي من الناخبين السود بعدما تعهد ببذل المزيد من الجهود لتوسيع حقوق التصويت ومعالجة قضايا أخرى تتعلق بالعدالة على أساس العرق.

طباعة