محكمة البرازيل العليا تحقق في دور بولسونارو في أعمال الشغب

وافقت المحكمة العليا في البرازيل على التحقيق في دور الرئيس السابق للبلاد اليميني جاير بولسونارو في اقتحام أنصاره لمقار حكومية في برازيليا الأسبوع الماضي.

وقالت المحكمة في بيان في وقت متأخر من مساء الجمعة إن القرار يأتي في أعقاب طلب من مكتب المدعي العام في البرازيل.

وتم اتهام بولسونارو بأنه نشر مقطع فيديو على الإنترنت يوم الثلاثاء شكك فيه في شرعية الانتخابات البرازيلية التي أجريت في أكتوبر الماضي والتي خسر فيها أمام المرشح اليساري لويز ايناسيو لولا دا سيلفا.

وقال نائب المدعي العام كارلوس فريدريكو سانتوس، وفقا لبيان صادر عن مكتب المدعي العام إنه على الرغم من أن بولسونارو نشر مقطع الفيديو بعد يومين من الهجمات التي وقعت يوم الأحد ثم حذفه بعد وقت قصير، يجب التحقيق في تورطه المزعوم في أعمال الشغب.

واقتحم الآلاف من مثيري الشغب، الذين يرفضون الاعتراف بهزيمة بولسونارو في الانتخابات الكونغرس البرازيلي والمحكمة العليا والقصر الرئاسي.

طباعة