مسلّح يقتل شرطياً ويصيب اثنين آخرين بسكين بهجوم في المجر

سيارات الشرطة تغلق طريقاً أمام مبنى سكني في بودابست حيث قُتل ضابط طعناً. إي.بي.إيه

أفاد بيان للشرطة في المجر، أمس، بأن رجلاً مسلحاً بسكين أصاب ثلاثة رجال شرطة بالعاصمة بودابست، في وقت متأخر الخميس، وأن أحدهم توفي في وقت لاحق بعد نقله إلى المستشفى.

وقال الادعاء إن الحادث لا علاقة له بالإرهاب.

وذكر البيان أن الشرطة تلقت اتصالاً هاتفياً في وقت متأخر من يوم الخميس، مفاده أن رجلاً كسر باب شقة مجاورة في الحي الـ11 في بودابست، وكان يحاول الدخول. وحاول الضباط الذين استجابوا للاتصال اعتقال الرجل عندما هاجمهم بسكين، وطعن ثلاثة ضباط وهرب إلى الشارع. وقالت إدارة شرطة المدينة إن أحد الضباط أطلق رصاصة تحذيرية ثم أطلق النار على الرجل الهارب في ساقه. بعد ذلك تم احتجاز الرجل، ونقله إلى المستشفى مع الضباط الجرحى. توفي أحد الضباط، وهو في شرطة المنطقة 11 في بودابست، متأثراً بجراحه في المستشفى، وفقاً لبيان للشرطة.

وقال المدعي العام بال فورشت في إفادة صحافية «لم يكن عملاً إرهابياً»، مضيفاً أن تحقيقاً بدأ. وقال رئيس الوزراء فيكتور أوربان، للإذاعة الحكومية أمس، إن الحكومة ستساعد أسرة الشرطي القتيل البالغ من العمر 29 عاماً. ولم يذكر أوربان أي معلومات أخرى عن المشتبه فيه أو ملابسات الهجوم.

 

طباعة