الحريق في فندق وكازينو في كمبوديا ناجم عن ماس كهربائي

عزت السلطات الكمبودية السبت حريقاً هائلاً اندلع في فندق يضمّ كازينو وأسفر عن مقتل 26 شخصاً وإصابة أكثر من مئة آخرين، إلى ماس كهربائي.

واندلع الحريق ليل الأربعاء الخميس في مجمّع ترفيهي يقع في بويبت، وهي مدينة حدودية مع تايلاند.

وقال نائب رئيس اللجنة الوطنية لإدارة الكوارث كون كيم، إن "الحادث نتج عن ماس كهربائي".
وكان أكثر من ألف زبون ونحو 500 موظف في مجمع "غراند دايموند سيتي" عند اندلاع الحريق.

وأظهرت صور التُقطت خلال الحريق أشخاصاً محاصرين على شرفات أو عند النوافذ هرباً من ألسنة اللهب التي بلغ ارتفاعها عدّة أمتار.

وأكّد كيم أن 26 شخصاً، بينهم 17 تايلانديًا إضافة إلى مواطن ماليزي وآخر نيبالي، لقوا مصرعهم جراء الحريق.

وأضاف "بعض الناس ماتوا احتراقًا، والبعض الآخر بسبب نقص الأوكسجين، وآخرون احترقوا وماتوا وهم يبحثون عن مخارج".

وقال كيم إن إخماد الحريق استغرق وقتاً طويلاً، مُلقياً اللوم على التصميم المعقد للفندق، علاوة على نقص تجهيزات الإطفاء والإنقاذ.

طباعة