الجيش الإسرائيلي يوجه اتهامات لجنديين بارتكاب هجوم انتقامي بحق فلسطينيين

قال الجيش الإسرائيلي إنه قدّم «لوائح اتهام مشددة» بحق جنديين ألقيا عبوة ناسفة بدائية الصنع على منزل فلسطيني في الضفة الغربية، كرد انتقامي على خطف جثمان فتى إسرائيلي الشهر الماضي.

واحتجز مسلحون فلسطينيون جثمان فتى إسرائيلي درزي كان طالباً في مدرسة ثانوية، بعد أن أخذوه من مستشفى في مدينة جنين بالضفة الغربية نُقل له بعد حادث سير، وتمت إعادة الجثمان في ما بعد.

وقال الجيش «المتهمان وجندي آخر أعدوا عبوة ناسفة بدائية الصنع وألقيا بها على منزل مزدحم.. تم ارتكاب هذا الفعل بنية إشعال حريق في المنزل كنوع من الانتقام على خطف جثمان فتى إسرائيلي في جنين».

وأشار الجيش الإسرائيلي إلى أن اتهامات ستوجه أيضاً للجندي الثالث في الأيام المقبلة.

طباعة