عزام الخطيب: عام 2022 الأسوأ من حيث انتهاكات إسرائيل بالمسجـــد الأقصى

قال مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب، أمس، إن عام 2022 كان الأسوأ من حيث الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى.

وأضاف في بيان «تزايدت حدة ووتيرة الاقتحامات خلال هذا العام ليصل مجموع المتطرفين اليهود المقتحمين من جهة باب المغاربة للمسجد الأقصى المبارك إلى 48238 متطرفاً».

وتابع الخطيب في البيان «لم تتوقف الانتهاكات عند حد عسكرة الساحات وتحويل المسجد إلى ثكنة عسكرية، بل تجاوزت إلى قيام المجموعات اليهودية المتطرفة بتصرفات استفزازية لمشاعر المسلمين من صلوات وانبطاحات وأداء لطقوس تلمودية علنية وأناشيد وغناء ورقص داخل الباحات». وأضاف أن الانتهاكات في المسجد الأقصى خلال العام جاءت «في ظل تطورات خطيرة وسريعة تقودها حكومات يمينية إسرائيلية متطرفة ستؤدي إلى إشعال فتيل حرب دينية في المنطقة والعالم».

طباعة