حكومة نتنياهو الجديدة تؤدي اليمين اليوم

بعد شهرين تقريبا من الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية، من المقرر أن تؤدي الحكومة الجديدة بقيادة بنيامين نتنياهو، اليمين الدستورية اليوم الخميس.

وستكون الحكومة الجديدة الأكثر يمينية في إسرائيل على الإطلاق، حيث تم تمثيل السياسيين اليمينيين المتطرفين أيضا في ائتلاف لأول مرة.

وتريد الحكومة الجديدة تنفيذ تغييرات سياسية بعيدة المدى، ومن بين أمور أخرى، إضعاف النظام القضائي عمداً. ووفقا لخبراء، يمكن أن تؤدي التغييرات أيضاً إلى إلغاء محاكمة نتنياهو بتهمة الفساد الجارية حالياً.

وكانت هناك تدخلات غاضبة في الكنيست من جانب المعارضة، قبل بدء مراسم أداء اليمين الدستورية، حيث استعرض نتنياهو أولوياته في الأعوام الأربعة المقبلة.

وقال إن كل شيء سيتم عمله "بما لا يجعل إيران تدمرنا بقنبلة نووية". كما ستعمل الحكومة على إبرام المزيد من اتفاقيات السلام مع الدول العربية.

واتهم نتنياهو المعارضة بأنها رفضت قبول نتائج الانتخابات، وأنها قامت بدلا من ذلك بتحريض المواطنين ضد حكومته. وقال إن "خسارة الانتخابات ليست نهاية الديمقراطية، إنها جوهر الديمقراطية".

وحتى قبل مراسم أداء اليمين اليوم الخميس، تم دفع العديد من التغييرات التشريعية المثيرة للجدل من خلال البرلمان. واعتُبر هذا شرطا مسبقاً لاتفاق ائتلاف مشترك.

وهذه هي الحكومة السادسة التي يشكلها نتنياهو، زعيم حزب الليكود المحافظ. ويعود رئيس الوزراء السابق إلى السلطة بعد عام ونصف العام في صفوف المعارضة.

 

طباعة