تضمنت تدريباً للاستيلاء على غواصة معادية

مناورات بحرية بين موسكو وبكين في بحر الصين الشرقي

مدمرة صينية خلال المناورات المشتركة مع روسيا. إي.بي.إيه

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن روسيا والصين استكملتا مناورات بحرية في بحر الصين الشرقي بعد أسبوع من تدريبات مشتركة تضمنت التدرب على كيفية الاستيلاء على غواصة معادية بقنابل في العمق، وإطلاق نيران المدفعية على سفينة حربية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن التدريبات التي جرت في الفترة من 21 إلى 27 ديسمبر الجاري تحت اسم «التفاعل البحري-2022» شملت الأسطول الروسي في المحيط الهادي، وأجريت في المياه قبالة تشوشان وتايتشو بمقاطعة تشجيانغ الصينية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية: «مفارز السفن الحربية التابعة لأسطول المحيط الهادي والقوات البحرية التابعة لجيش التحرير الشعبي الصيني أكملت المهام العملية في إطار التدريبات البحرية الثنائية».

وأضافت: «اشتركت سفن البلدين بدعم من الطيران المضاد للغواصات في البحث عن غواصة لعدو مفترض، وأطلقت وابلاً من القنابل». ونشرت الوزارة مقطع فيديو يظهر مجموعة من السفن الحربية الروسية والصينية في بحر الصين الشرقي، وتحدث خلاله بحارة روس إلى نظرائهم الصينيين بلغة الماندرين.

وذكرت وكالة «تاس» للأنباء أنه من المقرر أن يتحدث الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الرئيس فلاديمير بوتين قبل نهاية العام.

طباعة