الجيش الصربي بحالة تأهب قصوى إثر التوتّرات في كوسوفو

وضع الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، أول من أمس، الجيش في حالة تأهّب قصوى إثر التوتّرات في كوسوفو، الإقليم الصربي السابق الذي ترفض بلغراد الاعتراف باستقلاله، وحيث تفاقمت أخيراً التوتّرات بين أغلبيته الألبانية وأقليّته الصربية.

ومساء الإثنين قال وزير الدفاع الصربي ميلوس فوسيفيتش، في بيان، إنّ «رئيس صربيا أمر الجيش الصربي بأن يكون على أعلى مستوى من التأهّب القتالي، أي على مستوى الجاهزية لاستخدام القوة المسلحة».

وكان رئيس الأركان الصربي، الجنرال ميلان مويسيلوفيتش، أعلن الأحد، أنّ الرئيس أمره بالتوجّه إلى المنطقة الحدودية مع كوسوفو. وقال الجنرال مويسيلوفيتش لقناة «بينك» التلفزيونية، مساء الأحد، قرب الحدود مع كوسوفو، إنّ «الوضع هناك صعب ومعقّد».

طباعة