ميليشيات "الحوثي" تشن هجمات واسعة في مأرب وشبوة

ذكرت مصادر ميدانية يمنية في محافظة مأرب، أن ميليشيات الحوثي شنت هجوماً واسعاً على المناطق المحررة في الجبهتين الغربية والجنوبية خلال الساعات الماضية.

وأكدت المصادر أن الميليشيات استخدمت في الهجوم طائرات مسيرة مفخخة بمتفجرات شديدة الانفجار، مؤكدة إسقاط مسيرة حوثية في الجبهة الجنوبية من قبل دفاعات الجيش اليمني والمقاومة.

ورصدت وحدات الاستطلاع التابعة للقوات اليمنية، تحركات حوثية واسعة في جبهات محيط مأرب، تنذر بتوسع الهجمات الحوثية لتشمل مناطق أخرى متفرقة بهدف الوصول إلى حقوق النفط والغاز في "صافر".

وفي شبوة، أكدت مصادر عسكرية في قوات "دفاع شبوة"، تصديها لهجوم حوثي بالمسيرات على مواقعها في مديرية بيحان، مشيرة إلى إسقاط إحدى المسيرات ما تسبب في وقوع إصابات في صفوف القوات بالمديرية المحررة.

وتزامنت الهجمات الحوثية بالمسيرات على مأرب وشبوة، مع توجيه "نيابة حضرموت الجزائية" تهماً لزعيم الميليشيات الحوثية المدعو عبدالملك الحوثي، وأربعة من القيادات الحوثية البارزين، بالتورط في الهجمات الإرهابية التي طالت منشآت نفطية منها ميناء الضبة في حضرموت وشبوة.

وأكدت مصادر مطلعة أن الميليشيات وضعت خططاً قتالية للمرحلة المقبلة، ورفعت من حالة الاستنفار والتأهب القتالي في مناطق سيطرتها، فضلاً عن رفع الحالة الأمنية في صنعاء تحسباً لأي رد فعل من قبل سكان المدينة بالتزامن مع الهجمات التي تعد لها وخاصة ضد أبناء قبائل الطوق.

وبدأت الميليشيات حملة قتالية ضد قبائل بني مطر، وسيرت حملة قتالية تضم أسلحة ثقيلة تمركزت في قرية "بيت المعقلي"، تحسباً لأي مواجهة مع القبائل التي أعلنت حالة النفير بعد مقتل أحد شيوخ المنطقة على يد عناصر حوثية قبل أسبوع.

وفي أبين، أحبطت القوات المشتركة والجنوبية عملية إرهابية لعناصر من تنظيمي "القاعدة وداعش" مسنودين بعناصر حوثية ومن تنظيم "الإخوان" في مديرية المحفد، وفككت فرق هندسية تابعة للكتيبة الثالثة باللواء الثالث صاعقة، عبوة ناسفة زرعتها عناصر إرهابية في مديرية مودية.

ولقي شاب مصرعه جراء انفجار لغم من مخلفات الحوثيين في "قرية السطور" جنوب غرب مدينة ‎زبيد جنوب الحديدة.

وفي ريمة، أقدمت الميليشيات على حرق مدرسة "الروم" للتعليم الأساسي على خلفية رفضها تدريس مناهج "حوثية"، وتمسكها بالمنهج الدراسي المعتمد من الجهات الرسمية في اليمن.

طباعة