شرطي عراقي بكرسي متحرك ينشر البهجة بملابس "بابا نويل"

يشعر رجل الشرطة العراقي أحمد رجب، الذي أصيب بالشلل خلال القتال ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، بسعادة غامرة وهو يسلي الأطفال ويحاول إدخال البهجة والسرور عليهم في موسم الأعياد مرتدياً زي بابا نويل.

ويقول رجب: "نطلع للموصل القديمة إن شاء الله حتى نوزع الهدايا على الأطفال ونفرحهم. ونسعدهم بهذه السنة الجديدة إن شاء الله سنة خير".

ومن حقيبته البلاستيكية الحمراء كان رجب يخرج الحلوى والهدايا ويوزعها على الأطفال الذين تجمعوا حوله في ساحة المدينة القديمة، ويضيف: "حين نُفرح أطفال هذه المنطقة اللي عانت ولحق بها الضرر بسبب الحرب وبسبب عصابات داعش التي دمرت المدينة".

ولا تزال معظم مدينة الموصل القديمة في حالة خراب منذ القتال ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، الذين كانوا يتخذون منها معقلا لهم.

وكان أحد الأصدقاء يدفع رجب في كرسيه المتحرك في الشوارع المليئة بالحطام وبجوارهما يسير الأطفال في سعادة عبر البلدة مستمتعين بالموسيقى والألعاب.

وقال رجب: "ما أعتبر نفسي من ذوي الإعاقة. عندما تعتبر نفسك معاقاً خلاص تحطمت آمالك وحياتك. لا إحنا نقدر نعمل ونقدر نقدم ونقدر نساعد ونقدر كل نقدم كل شيء، عندنا أبطال من ذوي الإعاقة".

طباعة