"عاصفة القرن" تقتل 50 شخصاً في الولايات المتحدة

بدأت طواقم الطوارئ تتفقد خسائر العاصفة الثلجية التي حرمت ملايين الأميركيين من الاحتفال بعيد الميلاد، خاصة في مناطق غرب نيويورك المغطاة بالثلوج فيما وصفته السلطات بأنه "عاصفة القرن"، والتي أدت إلى مقتل نحو 50 شخصاً في الولايات المتحدة حتى الآن.

وما زالت أجزاء من شمال شرق الولايات المتحدة تواجه سلسلة من العوامل الجوية العاصفة بما يصاحبها من ثلوج ورياح ودرجات حرارة متجمدة اجتاحت البلاد على مدار عدة أيام، متسببة بانقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع وإلغاء رحلات جوية.

وأدت العاصفة إلى إلغاء أكثر من 15 ألف رحلة جوية في الأيام الأخيرة بما في ذلك نحو 1700 رحلة اليوم الاثنين، وتوقعت الأرصاد الجوية أن يستمر تساقط الثلوج في مدينة بوفالو، المعتادة على الطقس الشتوي السيء، وأن تضاف طبقة جليد سمكها 14 بوصة (35 سنتمترًا) إضافة إلى ما تراكم منذ أيام وأدى الى شل المدينة وانهيار خدمات الطوارئ فيها.

وظل الطقس العاصف مخيماً على مقاطعة إري في غرب نيويورك حيث تقع بافالو والتي صارت تمثل بؤرة أزمة الطقس.

وأعربت حاكمة نيويورك كاثي هوشول عن صدمتها مما شاهدته خلال جولة استطلاعية في المدينة، وقالت: "بالتأكيد إنها عاصفة القرن، من السابق لأوانه القول إنها على وشك أن تنتهي".

طباعة