اليمن: هجمات "حوثية" على أحياء سكنية في تعز

واصلت ميليشيات الحوثي تصعيدها ضد المدنيين في اليمن، وشنت اليوم الإثنين، هجمات بالأسلحة الثقيلة على أحياء سكنية غرب مدينة تعز موقعة ضحايا في أوساط المدنيين.

وذكرت مصادر محلية وأخرى طبية في تعز، أن الميليشيات قصفت "حي بئر باشا" غرب مدينة تعز بقذائف المدفعية، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة 6 آخرين بينهم أطفال.

وأوضحت المصادر أن "الجريمة الحوثية هي الثانية التي ترتكب ضد المدنيين في تعز خلال 24 ساعة، بعد ارتكاب الميليشيات جريمة مماثلة في حي كلابة شرق المدينة أدت إلى مقتل شاب وإصابة مدنيين بينهم طفل"، وأشارت المصادر إلى أن السلام لن يتحقق في ظل تعنت الحوثيين واشتراطات الميليشيات غير المنطقية.

وفي أبين، تواصلت المواجهات بين القوات المشتركة والجنوبية من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهة "ثرة" الواقعة بين محافظتي البيضاء وأبين، لليوم الثاني على التوالي، على خلفية قيام الميليشيات بتحركات قتالية في المنطقة.

وذكرت مصادر ميدانية، أن القوات المرابطة في تخوم مديرية لودر في أبين، تمكنت من قصف مواقع حوثية مستحدثة في المنطقة ودمرتها، وتكبيد الحوثيين قتلى وجرحى، وتم إجبار من تبقى من عناصر الحوثي على الفرار نحو مواقعهم السابقة.

وفي الساحل الغربي، أفادت مصادر ميدانية، بأن الميليشيات حاولت خلال الساعات الماضية، إرسال أسلحة وعناصر قتالية إلى محيط المناطق المحررة في مديريتي التحيتا وحيس جنوب الحديدة، ما دفع القوات المشتركة للتعامل معها بدقة عالية.

وأكدت المصادر، أنه تم التعامل مع مسيرات حوثية حلقت في سماء مناطق التماس في المديريتين، والتي تزامنت مع التحركات الحوثية على الأرض.

طباعة