إدانة رئيس المالديف السابق عبدالله يمين بتهمة الفساد

دانت المحكمة الجنائية في جزر المالديف أمس، الرئيس السابق للبلاد عبدالله يمين بتهمتي الفساد وغسل الأموال بعد تلقيه رشى من شركة خاصة.

وتوقعت المحكمة إعلان الحكم قريباً في ما ينفي يمين ارتكاب أي مخالفات.

وحُكم على يمين، الذي انتهت ولايته في 2018، بالسجن خمس سنوات وغرامة خمسة ملايين دولار في 2019، بعد إدانته باختلاس مليون دولار من أموال الدولة والتي قال ممثلو الادعاء إنه حصل عليها من خلال تأجير حقوق تطوير أحد المنتجعات.

وبعد الحكم تم وضع يمين تحت الإقامة الجبرية في عام 2020 قبل إطلاق سراحه بعد أشهر.

ومنذ إطلاق سراحه، عاد يمين، إلى الميدان السياسي عن طريق شن حملة ضد النفوذ الهندي في جزر المالديف، مما أثار مخاوف في نيودلهي.

وأعلن حزب المالديف التقدمي ترشيح يمين في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في عام 2023.

طباعة