السودان.. 7 قتلى باشتباكات قبلية في دارفور

أودت اشتباكات قبلية في دارفور بحياة سبعة أشخاص على الأقلّ، في هذه المنطقة الشاسعة المضطربة الواقعة غرب السودان.

ووفق ما أفادت وكالة السودان الرسمية للأنباء، دارت الاشتباكات بين قبائل عربية من الرعاة وأخرى إفريقية في قرية قريبة من نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

وأوردت وكالة السودان للأنباء، نقلاً عن لجنة أمن ولاية جنوب دارفور «بدأت مجموعة من الرعاة، يمتطون الإبل ودراجات نارية، بالهجوم على قرية أموري، وتم حرق القرية، وقتل أربعة من المواطنين، وجرح ثلاثة آخرين»، فضلاً عن شخصين آخرين قتلا الأربعاء والخميس.

بعد ذلك، لقي شخص آخر حتفه أيضاً في هذه المواجهات التي امتدّت رقعتها إلى قرى مجاورة، نهبت متاجرها وحرقت جزئياً، وفق المصدر.

وأكّد مصدر طبي لوكالة فرانس برس نقل 20 جريحاً تعرّضوا لإصابات بالرصاص إلى مستشفى نيالا.

تتكرر الاشتباكات القبلية في إقليم دارفور الذي يشهد حالة من عدم الاستقرار منذ عام 2003، نتيجة النزاع الذي بدأ عقب حمل مجموعات مسلحة، تنتمي إلى أقليات إفريقية، السلاح ضدّ حكومة الخرطوم، بدعوى تهميش الإقليم سياسياً واقتصادياً.

ووفقاً للأمم المتحدة، خلّف النزاع 300 ألف قتيل، وشرّد 2.5 مليون شخص.

طباعة