مقتل 22 شخصاً نتيجة حريق بدار للمسنين في سيبيريا

لقي 22 شخصاً مصرعهم، وأصيب ستة آخرون، نتيجة حريق اندلع في إحدى دور رعاية المسنين في منطقة سيبيريا الروسية.

وذكرت الخدمة الصحافية لوزارة الطوارئ الروسية في بيان، أن الحريق اندلع في وقت متأخر ليلة الجمعة في إحدى دور رعاية المسنين في مدينة كيميروفو بسيبيريا والمكون من طابقين، ما أدى إلى مقتل 22 شخصاً وإصابة ستة آخرين بحروق، اثنان منهم في حالة خطرة، نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاجات.

وأضاف البيان أن الحريق امتد على مساحة 180 متراً مربعاً، وقام أكثر من 80 شخصاً و28 قطعة من المُعِدَّات في إخماده.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن مخالفة لوائح السلامة من الحرائق قد تكون السبب وراء الكارثة،

ودور المسنين في روسيا لا تخضع لعمليات تفتيش لأنها تعتبر ملكية خاصة.

طباعة