بدعوى انتهاكها القانون الدولي

رئيس المجلس الأوروبي يدعو إلى تعليق عضوية روسيا في مجلس الأمن

رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل. أرشيفية - رويترز

دعا رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، إلى تعليق عضوية روسيا في مجلس الأمن الدولي، بدعوى انتهاكها القانون الدولي.

وأضاف ميشيل، خلال مقابلة مع قناة «آر تي في آي» ونقلتها وكالة نوفوستي الروسية أمس، أن انتهاك عضو دائم في مجلس الأمن، كروسيا، القانون الدولي، مؤشر على وجود خلل كبير في بنوده.

وأوضح ميشيل، أن إنشاء آلية لتعليق عضوية روسيا في مجلس الأمن، أمر ضروري، مشيراً إلى أنه لا يطالب بإقصاء روسيا بشكل كامل من المجلس، وإنما على الأقل تعليق عضويتها في هذه المرحلة.

وفي الوقت نفسه، اعترف رئيس المجلس الأوروبي بأنه لا يمكن القيام بذلك في الوقت الراهن، لأنه سيهوي بمفهوم الأمن لدى الأمم المتحدة إلى الهاوية، منوهاً بأن مفهوم الأمم المتحدة للأمن يتخبط بشدة، ويواجه العديد من الصعوبات في حل الأزمات الدولية الكبيرة.

يذكر أن روسيا انسحبت من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان في الـ16 من سبتمبر 2022، وعلقت الهيئة النظر في جميع الشكاوى الموجهة ضد روسيا، بعد ورود أنباء عن انسحابها من المجلس الأوروبي.

يشار إلى أنه بعد بدء الحرب الروسية في أوكرانيا، بدأت الدول الأوروبية بالمطالبة باستبعاد روسيا من مجلس الأمن الدولي.

وفي الوقت ذاته، فإن مشاركة روسيا في مجلس الأمن كعضو دائم منصوص عليه في المادة 23 من ميثاق المنظمة، ما يتطلب إجراء تعديل على الميثاق، تتطلب الموافقة عليه توقيع جميع الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، وكعضو دائم، يحق لروسيا استخدام حق «الفيتو» لإبطال القرار.

طباعة