اليمن.. الميليشيات ترفض مقترحات العودة للهدنة التي حملها الوفد العماني

جددت ميليشيات الحوثي الإرهابية رفضها تمديد الهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة في اليمن منذ ابريل الماضي، فيما أكد الاتحاد الأوروبي استمرار دعمه للجهود الدولية الرامية للتوصل إلى سلام دائم في اليمن.

وذكرت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، بأن الوفد العماني غادر صنعاء خلال الساعات القليلة الماضية، بعد تلقيه اجابات بالرفض من قبل الميليشيات الحوثية حول المقترحات التي حملها خلال زيارته التي استمرت يومين إلى صنعاء.

وأفادت المصادر، بأن الميليشيات ابلغت الوفد العماني بتمسكها بشروطها السابقة بشأن تمديد الهدنة والتي وصفت بالتعجيزية وغير المقبولة من قبل الحكومة الشرعية والمجتمع الدولي، والمتمثلة بصرف مرتبات مقاتلي الحوثيين من عوائد النفط والغاز في مناطق الحكومة الشرعية، دون توريد عوائد موانئ الحديدة ومناطق الحوثيين للبنك المركزي في عدن.

وأوضحت، بأن رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للحوثيين مهدي المشاط، ابلغ الوفد العماني رفض ميليشياته أي جهود بشأن الهدنة او السلام في اليمن، قبل ان يتم تلبية شروطهم، فضلا عن اتهام المبعوث الأممي إلى اليمن بالانحياز للحكومة اليمنية والتحالف العربي "حد وصفه".

وهددت الميليشيات على لسان المشاط، بالعودة إلى استخدام القوة في سبيل تحقيق مطالبها في ايرادات النفط والغاز وفتح الموانئ والمطارات بالقوة، الأمر الذي يهدد وينسف جميع جهود السلام التي تبذل من قبل المجتمع الدولي رغم رفض الميليشيات تمديد الهدنة مطلع اكتوبر الماضي.

وكانت الحكومة اليمنية، أكدت مؤخرا بأنها تدرس مقترحا من المبعوث الاممي هانس غروندبيرغ بتمديد الهدنة، وسط انباء، عن موافقة مبدئية مشروطة بالزام الحوثيين بتنفيذ تعهداتهم، خاصة المتعلقة بفتح الطرقات حول مدينة تعز.

 

طباعة