إخلاء سبيل السفاح تشارلز سوبراج من سجن في نيبال

قال مسؤولون في نيبال إنه تم اليوم إطلاق سراح تشارلز سوبراج، السفاح الفرنسي سيئ السمعة الذي كان يقضي حكمًا بالسجن المؤبد في نيبال منذ 2003 على خلفية قتل سائحتين من أمريكا الشمالية.

وتم إخلاء سبيل سوبراج، الذي يبلغ من العمر 78 عامًا من السجن المركزي في العاصمة كاتماندو، الجمعة، بعد يومين من أمر أصدرته المحكمة العليا بالبلاد بالإفراج عنه، وذلك قبل عام من إتمام مدة عقوبته.

وقال المسؤول بالسجن إشواري براساد باندي في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "تم تسليم (سوبراج) لسلطات الهجرة ليظل تحت إشرافها حتى يتم ترحيله".

وقال المتحدث باسم المحكمة، بيمال باوديل، لـ "د.ب.أ" إن المحكمة العليا استندت في حيثيات قرارها إلى تقدم سوبراج في السن وإلى حسن سلوكه، وتدهور حالته الصحية.

وذكرت المحكمة أنه يتعين على سوبراج مغادرة نيبال خلال 15 يومًا من إطلاق سراحه.

وقال متحدث باسم دائرة الهجرة، يدعى كمال براساد باندي، إنه سيجرى ترحيل سوبراج بمجرد أن يتلقى مكتبه جميع الوثائق المطلوبة، وتذكرة الطيران، ولكنه لم يتطرق إلى موعد الترحيل أو الدولة التي سيتجه إليها سوبراج.

وذكر باندي في تصريح للوكالة الألمانية: "سنحدد المكان الذي سيجري ترحيله إليه بعد النظر في الوثائق".وسيتم حظر دخول سوبراج إلى نيبال للأبد.

وألهمت حياة سوبراج، الملقب بـ"قاتل البكيني" بسبب استهداف الفتيات، وأيضا "الأفعى" بسبب طبيعته الخادعة وسجله في الفرار من سجون شديدة الحراسة، عدة كتب وأفلام، بما في ذلك مسلسل "ذا سيربنت" من إنتاج هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي". 

طباعة