رئيس هيئة قناة السويس: لن نسمح بوجود أجانب في القناة

أكد رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، اليوم الخميس، أن مشروع صندوق قناة السويس تمت دراسته جيداً، مشيرا إلى عدم السماح بوجود أجانب في القناة، وكل من يعمل في الهيئة مصريون ولن نسمح بتغيير هذه الهوية.

وقال ربيع، خلال مؤتمر صحفي نظمته هيئة قناة السويس اليوم لإلقاء الضوء على حصاد عام2022: " يفتح الصندوق الباب لمستثمر أجنبي لكن لا يكون له سلطة أو سيطرة على القناة فهذا مرفوض".

وأضاف أن صندوق هيئة قناة السويس مراقب من الجهاز المركزي للمحاسبات، وله مجلس إدارة منفصل ولا يدخل مع موازنة هيئة قناة السويس.

وأشار إلى أن الصندوق مراقب من أكثر من جهة، وليس له علاقة بأصول هيئة قناة السويس، موضحا أنه سيتم استثمار جزء من الصندوق لتطوير قناة السويس ومجابهة الأزمات مثل أزمة كورونا، وإيفر جيفن.

ولفت أن ميزانية هيئة قناة السويس تتم في شهر يونيو من كل عام، ويخصص الجزء الأكبر منها للدولة، ويتبقى جزء من الميزانية يدخل في الاستثمار للهيئة وجزء آخر في التشغيل داخل الهيئة.

وأضاف ربيع: "لا يمكن أن نمس المبلغ المخصص للدولة"، مشيرا إلى أن إدارة التخطيط بالهيئة تدرس كافة المشاريع الملاحية الدولية المنافسة لقناة السويس باهتمام بالغ، قائلا: "جميعها غير منافس حقيقي لنا".

وكان مجلس النواب المصري وافق، خلال جلسة عامة يوم الإثنين الماضي، من حيث المبدأ، على مشروع قانون مقدم من الحكومة خاص بهيئة قناة السويس.

 

طباعة