الملك تشارلز الثالث سيحضر أول احتفال خاص بعيد ميلاده

سيحضر الملك تشارلز الثالث العرض السنوي للاحتفال بعيد ميلاده في 17 يونيو، للمرة الأولى منذ توليه العرش البريطاني، على ما أعلن قصر باكنغهام الخميس.

وعادة ما يحتفل الملوك البريطانيون بأعياد ميلادهم مرتين، الأولى في إطار خاص مع عائلاتهم والثانية ضمن احتفال رسمي يُقام في يونيو، على ما جرت العادة منذ القدم لتفادي سوء الأحوال الجوية.

وكانت هذه العادة تُطبّق في عهد الملكة الراحلة إليزابيث الثانية المولودة في 21 أبريل 1926، وستستمر مع تشارلز المولود في 14 نوفمبر 1948 والذي احتفل أخيراً بعيد ميلاده الرابع والسبعين بعد فترة وجيزة من توليه العرش عقب وفاة والدته في الثامن من سبتمبر.

ويعود أصل هذا الاحتفال المُسمى "تروبينغ ذي كولور" إلى الاستعدادات التي كانت تسبق الحروب، حين كانت تُعرض كل الأعلام على الجنود حتى يتعرّفوا إليها لتجنب أي التباس خلال المعارك.

وأوضح القصر في بيان أنّ الملك سيشارك في 17 يونيو في العرض الذي سيجمع 1400 جندي و200 حصان و400 موسيقي من قصر باكنغهام في لندن حتى ساحة هورس غاردز باريد على طول جادة مول.

وينتهي الحدث باستعراض جوي تحضره العائلة الملكية من شرفة قصر باكنغهام.

وسيُقام هذا العرض بعد أكثر من شهر بقليل من مراسم تتويج تشارلز الثالث المرتقبة في السادس مايو، والتي تنوي العائلة المالكة تحديثها وتبسيطها مقارنةً بحفلة تتويج إليزابيث الثانية الضخمة العام 1953.

طباعة