مقتل جميع محتجزي الرهائن الـ33 في مركز للشرطة بباكستان

أعلن وزير الدفاع الباكستاني مقتل جميع محتجزي الرهائن الـ33 في الهجوم الذي شنّته القوات الخاصة الباكستانية على مركز شرطة بانو في شمال غرب البلاد، بعدما سيطر عليه عناصر من حركة "طالبان" الباكستانية.

وأضاف أن "العملية تمت بنجاح"، معلناً أن عنصرين في القوات الخاصة الباكستانية قتلا أيضاً وأصيب ما بين 10 و15 شخصاً في العملية، مؤكداً تحرير جميع الرهائن.

وكان عناصر من قوات النخبة قد اقتحموا مركزاً للشرطة قرابة الظهر بعدما نشبت خلافات بين محتجزي الرهائن حول كيفية التعامل مع أسراهم، وقد أفاد شهود بسماع دوي انفجارات وإطلاق نار كثيف.

وكان محتجزو الرهائن وهم معتقلون بشبهة الإرهاب أفلتوا، أمس، من سجانيهم وسيطروا على مركز للشرطة، وطالبوا بممر آمن إلى أفغانستان مقابل الإفراج عن الأسرى وبينهم ثمانية عناصر في الشرطة ومسؤولون في الاستخبارات العسكرية، وفق المتحدث باسم حكومة ولاية خيبر بختونخوا محمد علي سيف.

طباعة