أطراف «الأسلحة البيولوجية» توافق على تعزيز الاتفاقية

اتفقت الدول الموقعة على اتفاقية الأسلحة البيولوجية على تعزيز الاتفاقية من خلال إنشاء فريق من الخبراء لمنع استخدام مثل هذه الأسلحة.

ويأتي الاتفاق على تعزيز الاتفاقية بين 184 طرفاً بعد 20 عاماً من الجمود، ومن المقرر أن ينظر فريق الخبراء المزمع تشكيله في تدابير بناء الثقة التي يمكن أن تحسن التعاون، والدعم الذي تحتاجه الدول الفقيرة، والشكل الذي يمكن أن تتخذه آلية التحقق من أجل رصد إنتاج المواد التي تستخدم لأغراض حربية بشكل أفضل، قبل مؤتمر المراجعة المقبل في غضون خمس سنوات.

ورحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بهذا الإنجاز، قائلاً إنه يمكن أن يكون أساساً للاتفاق على تدابير للحد من خطر الاستخدام المتعمد للأسلحة البيولوجية.

وأضاف أن «الاتفاق يقدم بصيص أمل في بيئة أمنية دولية قاتمة بشكل عام»، وفقاً لبيان.

طباعة