غزة تستقبل جثامين 8 شبان ماتوا غرقاً

وصلت جثامين ثمانية شبان فلسطينيين إلى قطاع غزة، أمس، بعد أن قضوا غرقاً قبالة السواحل التونسية قبل أسابيع لدى محاولتهم الهجرة إلى أوروبا، بحسب مصادر فلسطينية.

وذكرت المصادر أنه جرى إدخال الجثامين عبر معبر رفح بين غزة ومصر، إثر نقلها عبر مطار القاهرة الدولي قادمة من تونس، تمهيداً لتسليمهم إلى عوائلهم ومواراتهم الثرى.

وقال المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني، السفير أحمد الديك، إن الوزارة وفريق عملها المختص بذلوا جهوداً كبيرة في نقل جثامين الشبان بالشراكة مع سفارتي فلسطين لدى تونس ومصر وجهاز المخابرات العامة الفلسطينية.

وناشد الديك الفلسطينيين «الامتناع عن أساليب الهجرة غير الشرعية، وعدم الوقوع في مصيدة تجار الموت، في البحار، وعصابات الاتجار بالبشر وأعضائهم، حتى لا تتكرر هذه المأساة».

وبحسب مصادر حقوقية، توفي أو فُقد منذ عام 2014، أكثر من 360 فلسطينياً من قطاع غزة في البحر خلال محاولات اللجوء والهجرة إلى أوروبا.

 

طباعة