أوغندا تلغي إجراءات الاغلاق المفروضة بسبب تفشي الإيبولا

ألغت أوغندا مساء أمس السبت إجراءات الإغلاق المفروضة في منطقتين، اللتين تمثلان بؤرة تفشي مرض الإيبولا، الذي أودى بحياة 56 شخصا، وذلك عقب عدم تسجيل انتقال للعدوى في البلاد خلال ما  لا يقل عن خمسة أسابيع.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن مكتب رئيس أوغندا  يوري موسيفيني قال في رسالة إلكترونية أمس السبت إنه تم إلغاء حظر التجوال في منطقتي موبيندي وكاساندا.
 
وقال الرئيس إن ما لا يقل عن 142 شخصا أصيبوا بمرض الإيبولا الناجم  عن فيروس السودان منذ الإعلان عن التفشي في سبتمبر الماضي، من بينها 86 شخصا تعافوا.

وقد تلقت أوغندا أول دفعة من 1200 جرعة من ثلاث لقاحات مرشحة من منظمة الصحة العالمية لمواجهة هذه السلالة مطلع هذا الشهر، حيث تستعد أوغندا للبدء في حملة تطعيم، بحسب ما ذكرته وزارة الصحة.

طباعة